التخطي إلى المحتوى
صدمة كبيرة للفنان محمد سعد بسبب فيلمه الجديد “تحت الترابيزة”

يعتبر الفنان محمد سعد واحدا من أهم واشهر الفنانين المؤثرين على الساحة الفنية في مصر هذه الأيام ، ودائما ما يوقم بابتكار الكثير من الأفكار والأدوار والشخصيات الخيالية التي تساعد على انتاج مزيد من المشاهد الفكاهية التي تمتع المشاهد ، فقد تقمص الفنان محمد سعد الكثير من الشخصيات في أفلامه ومنها اللمبي وكركر وغيرها من الشخصيات الخيالي التي داما ما يعتاد منها المشاهد على مزيد من المقطاع والجمل المضحكة والهزلية الجدية ، إلا ان الفيلم الأخير الأخير الذي قام بالإنتهاء منه الفنان وعرضه داخل السينمات قد كشفت بعض المصادر بأنه تسبب في اصابة الفنان محمد سعد بحالة نفسية سيئة للغاية .

يشار الى ان بعض  دور السينمات في الفتر الأخيرة وخصوصا في فترة عرض افلام العيد الحالية قد قامت برفع وسحب فيلم “تحت الترابيزة” تماما بسبب قلة الاقبال على مشاهدة الفيلم مقارنة بغيره من الافلام التي تلقى اقبال غير مسبوق عليها هذه الفترة مثل فيلم لف ودوران للفنان الكبير احمد حلمي الذي يمثل نسبة الأعلى مشاهدة هذه الأيام بسبب شعبية الفنان احمد حلمي الكبيرة بالمشاركة مع الفنانة الكبيرة دنيا سمير غانم ، حيث قدد الفيلم الأكثر والأعلى نسبة مشاهدة في السينمات هذه الأيام ويعرض في كل دور العرض والسينمات داخل مصر وفي كثير من الدول العربية أيضا .

هذا وأشارت بعض المصادر الصحفية بأن الفنان محمد سعد حاول التفاوض مع دور العرض والسينمات التي قامت بؤرفع الفيلم من عندها بسبب ضعف وقلة نسب الاقبال عليه وعرض عليهم بأنه سيقوم بالحضور الى مقر السينما بنفسه تشجيعا للمشاهدين وجمهوره بالاقبال على الفيم لتزويد نسب المشاهدة والاقبال ، إلا ان بعض دور العرض قد رفضت طلب الفنان وذلك بسبب استغلال صالات ودور العرض المتاحة لديهم لعرض أفلام أخرى تحقق مزيدا من نسب المشاهدة مثل فيلم لف ودوران الذي يعتبر الأكثر مشاهدة هذه الأيام في مصر ، وهو الأمر الذي نتج عن اصابة الفنان محمد سعد بأزمة نفسية وحالة نفسية سية للغاية هذه الأيام  بسبب ظروف الفيلم الصعبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *