التخطي إلى المحتوى
أهمية منقوع البامية بالنسبة للاشخاص المصابون بمرض السكر

دائما ما تكون هناك الكير من الاطعمة والمواد الغذائية الطبيعية التي يكون لها تأثيرا ومفعولا كبيرا على القضاء ومحاربة الكثير من الامراض التي تصيب الانسان باستمرار ، فدائما ما يكتشف العلماء الكثير من الأغذية والأطعمة التي تفيد الجسم وتساعده على التخلص من المواد والامراض الضارة والفيروسات التي تحاول تخلل الجسم والتاثير عليه بشكل سلبي .

فقد اكتشف دكتور  عماد عبد العليم استشاري التغذيه العلاجيه لمرضي السكري اهميه تناول منقوع الباميه لدي مرضي داء السكري و احتواء هذا المنقوع علي الكثير من الفوائد العامه والفعاله لدي مرضي السكري الي جانب فاعليته في استعادة تنظيم الانسولين ومعدله الطبيعي في الدم الي جانب المساعده في التخلص  من الاعراض المزمنه والمشاكل الصحية المتعدده التي تصاحب هذا الداء

كما اوضح دكتور عماد عبد العليم السر الكامن في تناول منقوع الباميه والتي يعمل علي التخلص النهائي من داء السكري في مده لا تتجاوز الشهرين نهائيا وذلك

لاحتواء منقوع المياه الباميه علي كلا من الزلال المستخلص من نقها بالاضافه الي الماجه الرغويه التي تحتوي عليها اصابع الباميه

ولتحضير منقوع الباميه يتم وفق هذه اخطوات وهي …..

1. ان يتم احضار كميه قليله من اصابع الباميه ثم نقوم بتنظيفها ومن ثم نقوم بتقطيعا علي شكل مجموعه من الشرائح المتوسطه.

2. فبعد ذلك يتم وضع هذه الشرائح في كوبا متوسطا مملوء بالماء لمده تترواح الي 12 ساعه دون وضعه في الثلاجه نهائيا .

3. يتم تناول هذا المنقوع الناتج عن الخطوات السابقه / اما شرائح الباميه فيجب استحلابها دون مضغها للحصول علي ما يوجد بها من زلال وماده رغويه .

4. فالافضل ان يتم تناول هذا المنقوع مرتين في اليوم اي كل 12 ساعه يوميا بالاضافه الي انه تكثر فاعليته عند تناوله في فترته الصباحيه علي الريق .

5. بالاضافه الي انه يجب الامتناع عن تناول ايا من الاطعمه والمشروبات الاخري بعد تناول هذا المنقوع لفترة تزيد عن النصف ساعه تقريبا.

6. واخيرا يجب تولفر المتابعه الدائمه لقياس انخفاض نسبه وجود السكر في الدم للتأكد من فاعلية هذا المنقوع عن طريق مقارنة النسب ببعضها البعض ا قبل وبعد تناول المنقوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *