التخطي إلى المحتوى
طبيبة نساء وتوليد تكشف عن اضرار وفوائد تركيب اللولب الهرموني للنساء

تهتم الزوجات باستخدام وسائل منع الحمل المختلفة لتنظيم الأسرة على حسب الحالة المادية، وعادة تحرص الزوجات باستخدام الوسائل التي تسبب أي ضرر للجسم.

وتقول الدكتورة “هالة عزام” استشاري طب وجراحة النساء والتوليد، يعد اللولب الهرموني أحدث وسائل منع الحمل، لأنه يساعد في عدم حدوث الحمل ويحمي من الإصابة بأمراض الرحم، وذلك لأن اللولب الهرموني يقوم بإفراز كمية بسيطة من هرمون البروجسترون يوميًا، مما يزيد من نسبته في الجسم لأن الجسم يفرزه بشكل طبيعي، مما يجعل بطانة الرحم ضامرة وغير قادرة على الانسلاخ، ولكنه يؤدي لحدوث تباعد في الدورة، ثم انقطاعها مع الوقت، وهذا لا يسبب أي ضرر للسيدة، بل أفضل للرحم، وأفضل للجسم.

وأضافت “هالة”، أن هرمون البروجسترون الذي يفرزه اللولب الهرموني يؤدي لحماية بطانة الرحم من أي تضخم غير حميد، ومن تشكل الأورام، كما أن عدم نزول الدورة يوفر كمية الدم التي تتم خسارتها شهريًا، فيمنع حدوث فقر الدم، وهذا النوع من اللوالب آمن جدًا، وهو لا يستخدم فقط كطريقة لمنع الحمل، بل يستخدم في علاج بعض الأمراض النسائية، ويفضل تركيبه للسيدات الأكثر عرضة لأمراض أورام الرحم، وعند تركيبه يسبب اضطراب في الدورة، ويمكن أن يعمل أكياس وظيفية على المبيض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *