التخطي إلى المحتوى
أسعار السيارات إلى أين وصلت ؟

أكدت معلومات مطلعة من قبل تاجر سيارات في دمشق ومصر على ارتفاع الطلب على شراء السيارات رغم ارتفاع أسعار السيارات في السوق السورية بشكل كبير ، مؤكداَ على أن سوق السيارات يشهد حركة أكثر من ممتازة ولاسيما السيارات المصنوعة في كوريا وذلك لعدة أسباب من بينها انخفاض مصروفها وتوافر قطع الغيار ورخصها مقارنة بالماركات الأخرى.
ونوه التاجر إلى أن أسعار السيارات ارتفعت بنسبة 100% منذ بداية عام 2016 ولغاية اليوم ذاكراَ أمثلة على نسبة الارتفاع لبعض السيارات من بينها مثلا سيارة من نوع هونداي أفانتي موديل 2010_2011 مستعملة كان سعرها في عام 2015 ما يقار 3 ملايين ليرة سورية أما اليوم فقد ارتفع سعرها إلى ال 6 ملايين ليرة سورية.
وكذلك سيارة الكيا ريو كان سعرها مليون ونصف المليون ليرة سورية في عام 2015 أما اليوم بات سعرها ما يقارب 5 ملايين ليرة سورية ، و بالنسبة لسيارة من نوع فيات كان سعرها في العام الماضي ما يقارب 2 مليون أما حاليا أصبح سعرها 4 ملايين.
وبين المصدر أن هناك أنواع سيارات جديدة وصلت إلى السوق الحرة لكنها لم تدخل السوق المحلي بعد ، مؤكدا أن سعر الصرف يؤثر في أسعار السيارات كحال كل سلع السوق في سورية .
يذكر أن أسعار السيارات في سورية ارتفعت من ضعفين إلى أربعة أضعاف على أغلب أنواع السيارات الحديثة والمستعملة على حد سواء منذ اندلاع الأزمة حتى الآن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *