التخطي إلى المحتوى
الدينار الكويتي يسجل سعرا تاريخا على الإطلاق في السوق السوداء

في ظل الازمات الاقتصثادية التي تمر بها جمهورية مصر العربية والحكومة هذه الايام ، بدأت الكثير من الكشكلات الحياتيه التي يعاني منها المواطن المصري يوما تلو الأخر في الطلوع والخروج الى النور وتضييق الحال والانفس على المواطنين ، وبالطبع معظم المشكلات الحيايتة والاقتصاية اليومية التي يعاني منها المواطن المصري تكون بسبب ارتفاع اسعار  صرف العملات الاجنبية والعربية في مقابل الجنيه المصري ، وذلك حيث أن مصر من الدول التي تعتمد بشكل أكبر على السلع والمنتجات والخدمات التي يتم استيرادها من الخارج ، ومن المعروف ،  ان معظم بل كل السلع التي يتم استيرادها من الخراج يتم استيرادها باستخدام العملات الأجنبية وليست بالعملة المحلية لمصر وهي الجنيه المصري ، وهو السبب الرئيسي وراء ارتفاع الأسعار الذي اصبح الكثير من المواطنين لا يتحملونه على الاطلاق .

فخلال تعاملات السوق السوداء اليوم الأحد الموافق 16 من شهر اكتوبر الجاري ، سجل الدينار الكويتي سعر 50 جنيه في مقابل سعر صرف الجنيه المصري ، وهو السعر الذي لم يصل اليه الدينار الكويتي منذ مئات وأولف السنين على الاطلاق ،  الأمر الذي يجعله العمله الأكبر على الإطلاق والأكثر سعرا في السوق في مقابل الجنيه المصري ، وهذا ان ،  دل فانما يدل على ضعف قيمة الجنيه المصري في مقابل العلامت الأجنبية والعملات العربية الأخرى مثل الدينار الكويتي والريال السعودي والدولا الأمريكي .

ويشار الى ان التعاملات التي تتم في السوق السوداء هي التي تتحكم بشكل رسمي في سعر صرف العملات الأجنبية والعربية في مقابل الجنسه المصري خلال هذه الفترة ، وذلك حيث ان السعر المتواجد في البنك حاليا هو 29 جنيه مصري للدينار الكويتي ،  الواحد في مقابل سعر صرف الجنيه المصري ، ويشار الى ان الاسعار المتواجدة داخل البنوك هي لتهدئة الوضع ليس أكثر ولا أقل ، وغنما المتحكم بشكل رسمي في سعر صرف اي عملة هو العرض واالطلب عليها ، وكلما زاد الطلب على اي من العملات المتواجدة في السوق يزداد سعرها بشكل تلقائى في مقابل الجنيه المصري .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *