التخطي إلى المحتوى
شقيق المصري المتوفى على جزيرة “تيران” يعلن تفاصيل جديدة في القضية

قال شقيق ضحية الكفيل السعودي الذي عثرت الشرطة على جثته في شكل هيكل عظمي بأنه قد تلقى مكالمة هاتفية من شقيقة قبل عام واحد يشير فيها الى تفاصيل جديدة في القضية قد تغير مجرى التحريات والتحقيقات في تلك القضية التي تعتبر قضية أمن قومي ، حيث قال بأن اخوه قد هاتفه تليفونيا منذ عام واخبره بانه على جيزة تيران وحده بعد فراره من الكفيل السعودي فارا من ظلمه وبطشه ، وأضاف بأن اخيه قد اخبره بأنه يعاني من الإرهاق والعش الشديد بعد السباحة لمسافات طويلة في أعماق البحر ، مما يفتح مجالا أكبر للتحقيقات والتحريات في تلك القضية الخطرة للغاية .

وأشار شقيق المصري المتوفى بأن المكالمة الهاتفية التي تلقاها من شقيقة منذ اكثر من العام تقريبا كان عبر أحد شبكات شركات الإتصالات المصرية ، وأنه لا يزال يحتفظ بالمكالمة حتى الأن ، وأشار الى أنه  ينتظر تحاليل ال DNA التي من المفترض ان توضح بشكل كافي وتؤكد على ان المواطن الذي عثر على جثته متحللة في جزية تيران هو شقيقه بالفعل ليبدأ في الإجراءات الرسمية والحكومية والحصول على تصاريح الدفن لدفن جثة أخيه في اقرب وقت .

وكان مديرية أمن جنوب سيناء قد تلقت إخطارا من المباحث يشير بالعثور على جثة مواط نمصري متحللة وعلى شكل هيكل عظمي داخل جزية تيران المصرية ، وعثرت الشرطة معه على مبلغ من المال يقدر ب 800 ريال سعودي تقريبا وجواز للسفر وشهادة انهاء الخدمة العسكرية مما دعى التحقيقات الأولي للقول بأن المواطن مصري وكان يعمل بالسعودية وقد قام بالفررا من الكفيل السعودي له هناك داخل المملكة العربية السعودية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *