التخطي إلى المحتوى
صحف اسرائيلية: السيسي سيشارك بجنازة شيمون بيريز باسرائيل

نشرت صحفا اسرائيلية اليوم الخميس 29/9/2016 العديد من المنشورات الصحفية بعد ساعات من وفاة رئيسهم الاسبق شيمون بيريز عن عمرا تجاوز التسعين من العمر ، وقد اكدت بقدوم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الي اسرائيل.

وأشارت الصحف الاسرائيلية ان الرئيس السيسي سيذهب الي القدس غدا الجمعه 30/9/2016 للمشاركة في جنازة الرئيس بيريز الذي هو ايقونة للسلام والرحمه – علي حد تعبير الصحف الاسرائيلية -.

واضافت القناة العاشرة الاسرائيلية وذلك عبر تغريدة علي موقع التغريد العالمي تويتر اليوم ان هناك احتمالية كبرى بوصول الرئيس السيسي غدا الي اسرائيل برفقة الملك الاردني عبد الله الثاني للقدس للمشاركة في الجنازة الاسرائيلية المهيبة للراحل شيمون بيريز والذي توفى الاربعاء 28/9/2016 عم عمر 93 عاما.

ومن جهة اخرى تواصلت ” مصر لايف ” مع مصادر امنية ورئاسية اكدت ان الرئيس السيسي لن يحضر تلك الجنازة وان هذا الخبر ليس له اي اساس من الصحة حيث ان جدول اعمال الرئيس السيسي عادية وطبيعية للغاية ولا يوجد بها تلك المناسبة.

وتوجد العديد من التكهنات التي توحي للراي العام بان الرئيس السيسي يريد سلاما دافئا وشديدا مع اسرائيل مع تدشين تطبيع فعلي بين الكيان الصهيوني ودولة جمهورية مصر العربية في العصر الجديد له بعد ثورة 30 يونيو حيث اكد العديد من المقربين من الدائرة الرئاسية ان تلك التكهنات غير صحيحة وان الرئيس السيسي لا يميل الي تلك المعتقدات بالمرة.

ومن جهة اخرى ، اكد العديد من المحللين ان زيارة الرئيس الراحل محمد انور السادات الي اسرائيل في 19 نوفمبر 1977 والقاء خطبة في الكنيست هي الزيارة الالي لرئيس عربي الي القدس ووصفت تلك الزيارة بالتاريخة حيث اعقبها معاهدة سلام بين مصر واسرائيل في العام 79 وبما ان الرئيس السيسي يتخذ السادات قدوه له ولكن نفى العديد من الجهات تلك المزاعم هو الارجح.

قد زار الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك ايضا اسرائيل في نوفمبر 1994 وذلك لحضور جنازة رئيس الوزراء الاسبق اسحاق رابين الذي تم قتلة من خلال يهودي متطرف وهو ايجال عامير انتقاما من السلام بين مصر واسرائيل.

واشار المفكر السياسي الكبير مصطفى الفقي في تصريح تلفزيوني ان حضور السيسي جنازة شيمون بيريز شيء عادي وغير مزعج ولا يقلل من شعبيته ولابد من تحرك مصر في جميع الجهات ولا ان تكون منغلقة علي نفسها .

واشارت العديد من الاجهزه الاستقصائية والحقوقية الدولية ان زيارة الرئيس السيسي الي اسرائيل يعطي هالة من التسامح والسلام بين مصر واسرائيل امام العالم ويعطي نوعا من التحضر امام القوى العالمية والدول الاخرى.

وتستعد العديد من الجهات المحظورة القيام باشعال الموقف عند اذاعة تلك الاخبار الغير صحيحة بسفر الرئيس السيسي الي اسرائيل لتعبئة الراي العام بالتحريض والشائعات ، وقد انهالت اللجان الالكترونية للجماعة المحظورة علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بتعبئة الجو والمناخ العام المصري بتلك الملوثات والشائعات الغير صحيحة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *