التخطي إلى المحتوى
الداخلية : تفجير التجمع الاول عمل ارهابي متطور

اعلنت الداخلية المصرية ان انفجار التجمع الاول في منطقة القاهرة الجديدة بالقاهرة الكبرى عاصمة الدولة المصرية عملا ارهابيا متطورا حيث تم استخدام فية تكنيكات ارهابية جديدة لم يتم عملها في الايام السابقة منذ ثورة 30 يونيو 2013 وحتي الان.

حيث ان الانفجار كان بشارع احمد شوقي وذلك بالقرب من منزل المستشار المصري زكريا عبد العزيز والذي يشغل النائب العام المساعد وتم فيها تفجير عبوة ناسفة اسفل سيارة وت تفجير السيارة عن طريقة شريحة هاتف محمول عن بعد مما ادى الي تناثر جميع اجزاء السيارة المنفجرة في اركان المكان بالكامل ودوي انفجار كبير ارعب المئات والالاف من المواطنين في منطقة التجمع الاول ومدينة نصر والتجمع الخامس ومدينتي الرحاب ومدينتي .

واضافت الداخلية ان السيارة المستخدمة في الانفجار هي سيارة مسروقة تم الابلاغ من قبل علي انها تم سرقتها حيث كان المقصود من التفجير النائب العام المساهد وتفجير موكبة اثناء سيرة بمنطقة البنفسج 12 في المنطقة والتي كانت في اتجاهها الي التجمع الخامس حيث ان التفجير كان عن طريقة رسالة نصية تم ارسالها للعبوة التي انفجرت فور وصولها الي الشريحة.

وقد اكد شهود عيان في المنطقة ان دوي الانفجار كان شديدا للغاية ارتجت فيه العمارات والبنايات القريبة من موقع الحادث وادى الي الحاق اضرار خفيفة الي متوسطة في بعض الشقق والمحلات القريبة من الحادث حيث ان العملية قد فشلت في اقتناص هدفها وهو المستشار النائب العام المساعد الذي لم يتم الحاق به اي ضرر من خلال العمل الارهابي .

يذكر ان غرفة عمليات الحماية المدنية في مدينة القاهرة قد تم ارسال لها بلاغ عاجل بسماع دوي انفجار هائل في التجمع الاول حيث هرعت سيارات المطافيء والاسعاف الي مكان الحادث بالاضافة الي خبراء المفرقعات لتفكيك اي عبوة ناسفة اخرى بالقرب من الحادث الارهابي حيث جاء الي موقع الحادث اللواء علاء عبد الظاهر نائب مدير الحماية المدنية ويرافقة اجهزة تقنية عالية للكشف وكلاب متخصصة في اكتشاف المفرقعات والمتفجرات .

وتسعى جهود قوات الداخلية والشرطة في معرفة والوصول الي الشبكة الارهابية والخلية التي خطت ونفذت تلك العملية الارهابية الفاشلة وسرعة ملاحقة الجناة والقبض عليهم في اسرع وقت ، حيث ان العملية وفشلها يمكن ان يتم تكرارها في المدى القريب من قبل الخلية الارهابية التي نفذتها اذا لم يتم القبض عليهم في اسرع وقت ممكن.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *