التخطي إلى المحتوى
البطل الشاب مهند ايهاب في ذمة الله

توفي الشاب البطل مهند ايهاب بعد كفاح ظويل مع مرض السرطان اللذي اصيي به داخل سجن برج العرب

سوف احكي لكم اليوم قصة البطل الذي احزن الملاين و اثار ضجة كبيرة علي مواقع التواصل الاجنماعي الفيسبوك.

-تبدأ قصة الشاب مهند ايهاب في يوم 27 ديسمبر 2013 عندما تم القاء القبض علية في مدينة الاسكندرية بتهمة تصوبر احد المظهرات و كان مهند في السابعة عشر من عمرة و لذلك نم ارسالة الي الاصلاحية بكوم الدكة و حكم علية بالسجن لمدت خمس سنوات و لكن نم تقليل المدة في الاستنئاف لمدة ثلاث شهور فقط

وبعد ان تم قضاء مدتة في الاصلاحية تم القبض علية مرة اخري و ذلك في يناير 21 2015 بتهمة تصوير احد المظهرات ايضا و كان عمرة في ذلك الوقت 19 عاما فسجن في المدرية و تم ارساله الي سجن برج العرب في مارس 2015

بدأ مهند يروي فصتة بنفسة حيث نشر علي صفخنه الخاصة عبي الفيسبوك هذا الكلام حيث فال “بدات ارجع و انزل دم من مناخيري و مقدرش اتكلم و مش عارف المسك حاجة و مش عارف ادخل الحمام لوحدي”

و استكمل حديثة قائلا “روحت مستشفي السجن فالولي عندك انميا و بعد كده قالوبي عندك تيفود ثم قالولي عند فيروس في الكبد”

و تم ارسال مهند الي مستشفي الحيمات و لكنهم لم يقدروا ان يشخصوا مرضه ,

وقال مهند عندما جاء والده اعطاه التحليل و ذهب به الي المعملو علم انه سرطان في الدم و لكنه ظل في السجن حتي تم نقلة الي مستشقي الميري و قل وزنة 25 كيلو في شهر

بدأ مهند يتلقي العلاج بالمستشفي و يأخذ الكيماوي في اخد المستشفيات الاميرية بالاسكندرية و بدات تدهور صحتة شيئا فشيئا و مع استمرار المحاولات و الالحاح تم اخلاء سبيل مهند في اواخر يوليو ثم سافر الي امريكا حتي يتلقي العلاج.

و منذ ان نم نشر خير وفاته نشر رواد موقع التواصل الاجتماعي صورة علي الفيسبوك داعين له بالرحمه و المغفرة

“ادعو له بالرحمه” ،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *