التخطي إلى المحتوى
وزارة الخارجية ترد علي هجوم الرئيس التركي رجب أردوغان في حق مصر

أدانت الخارجية المصرية، التصريحات غير المسئولة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حق مصر، معتبرة تصريحاته استمرارًا لمنهج التخبط وازدواجية المعايير، مشيرة إلى أن هذه التصريحات تحريض واضح يستهدف زعزعة استقرار الدولة المصرية.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية، عن صدمته لتنصيب الرئيس التركي نفسه حاميًا للحريات في الوقت الذي تعتقل فيه حكومته المئات من أساتذة الجامعات والإعلاميين والعشرات من نواب البرلمان، وتغلق الصحف وتقصي الآلاف من الموظفين العموميين، وضباط الجيش ورجال القضاء؛ بحجة انخراطهم في مخطط الانقلاب على النظام.

ونوه المتحدث باسم الخارجية، بأنه من المستغرب أن تصدر تلك التصريحات من الرئيس التركي على قناة «الجزيرة» في هذا التوقيت على وجه الخصوص، فيما يعتبر تحريضًا واضحًا يستهدف زعزعة الاستقرار في مصر.

يذكر أن أردوغان قد شن هجومًا خلال حوار تليفزيوني عبر قناة «الجزيرة القطرية»، على الحكومة المصرية والرئيس السيسي.

25

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *