التخطي إلى المحتوى
كاتب اسرائيلي يؤكد ان قطر وتركيا يتحالفون ضد مصر والسيسي

أكد الكاتب الإسرائيلي، يوني بن مناحم، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يهاجم مصر مجددًا لتعزيز وضعه ولصرف الانتباه عن الأزمة الداخلية في تركيا.

وأضاف بن مناحم، في مقال نشر في موقع “نيوز1” العبري أن كل الرسائل العلنية والسرية التي أرسلها رئيس الوزارء بن على يلدريم، خلال الأسبوعين الماضيين، إلى مصر ليعرب عن رغبة بلاده في التطبيع مع القاهرة، وخاصة في المجال الاقتصادي، اختفت بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ضد أردوغان.

ونوه إلى أن أردوغان استعان بقناة “الجزيرة” التي تحظى بشعبية في العالم العربي بدلًا من الاستعانة بوسائل الإعلام التركية، لإيصال رسائله الجديدة إلى الجمهور على أوسع نطاق ممكن، لافتًا إلى أن الجزيرة قناة تدعم “الإخوان” و”حماس” وتبث بانتظام مواد تحريضية ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ولفت إلى أن قطر هي أقرب حليف لتركيا وتنسق معها التحركات ضد نظام السيسي ودعم جماعة الإخوان، مشيرًا إلى أن محاولات الوساطة بين قطر ومصر التي أجريت خلال العامين الماضيين فشلت لأن قطر تواصل التدخل في الشئون الداخلية لمصر.

وأشار إلى أن أردوغان انتقد الطريقة التي غطت بها وسائل الإعلام المصرية محاولة الانقلاب التي جرت ضده في تركيا، لافتًا إلى أن الرد المصري على تصريحاته جاء معتدلًا ولكن قويًا.

وتابع أنه بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا وهجوم أردوغان على السيسي، يمكن الافتراض أن قطر ستوائم خطواتها مع الرئيس التركي وستواصل هجومها على مصر، مؤكدًا أن محاولة الانقلاب الفاشلة ضده هدية من السماء له، وقطر تحاول مساعدته في تحقيق حلمه.

وخلص بأن رد السيسي سيكون عمليا، ويفترض أنه سيعمل على إفشال كل الخطوات التركية، وهو بدأ في ذلك بالفعل عبر التنسيق مع السلطة الفلسطينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *