التخطي إلى المحتوى
داعية سلفي يطالب بإقالة وزير الثقافة ويتهمه بإهانة الأزهر
داعية سلفي يطالب بإقالة وزير الثقافة ويتهمه بإهانة الأزهر

داعية سلفي يطالب بإقالة وزير الثقافة ويتهمه بإهانة الأزهر وطالب الداعية السلفي سامح حمودة بإقالة وزير الثقافة حلمي النمنم، بسبب تصريحاته التى أكد فيها أن انتشار التعليم الأزهري تسبب فى زيادة العنف والتطرف.

وقال حمودة في تصريحات خاصة أن ما قالة وزير الثقافة إهانة للأزهر كموسسة عريقة لا يمكن أن يقبل إهانتها من موظف حكومي مضيفا أن الازهر حارب التطرق وكان منارة الوسطية والأزهريين ليسوا إرهابيين.

وضاف حمودة أن مناهج الأزهر لا تحض على التطرف والعنف ، بل تحض على الأخلاق والقيم والتحضر ، والتكفيريون درسوا مناهج منحرفة ولم يدرسوا مناهج الأزهر مضيفا أن علي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ألا يسكت على إهانة الأزهر ، واتهام التعليم الأزهري بأنه يؤدي للعنف.

وكان النمنم قد أكد في تصريحات اليوم الجمعة فى زيارته لمحافظة الإسكندرية أن المجتمع المصرى يجب أن يتحلى بالشجاعة ومواجهة ظاهرة العنف، حيث يعانى المجتمع المصرى من قصور فى النواحى الثقافية والتعليمية، وذلك يرجع إلى عدة أسباب منها توغل التعليم الأزهرى فى مصر، حيث يشكل التعليم الأزهرى نسبة كبيرة فى مصر، وهو أمر لابد من إعادة النظر فيه، وكذلك إعادة النظر فى المناهج الدينية التى تدرس فى المعاهد الأزهرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *