التخطي إلى المحتوى
اشاعة قانون تنظيم بناء الكنائس ممنوع وضع صلبان اعلي الكنيسة او بناء القبة
تعديلات علي قانون ممنوع وضع صلبان اعلي الكنيسة او بناء القبة !

قال المستشار جميل حبيب قرأت وسمعت بذهول ما أشار اليه بعض الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي والمؤتمرات بغضب واستياء إلى أن مشروع قانون تنظيم بناء الكنائس الجديد الذي أعدته الحكومة مع ممثلي الكنائس الثلاثة، والذي كان لي عظيم الشرف أن أشارك فيه ممثلا عن الكنيسة الكاثوليكية، أنه لا يسمح برفع الصلبان فوق القباب والمنارات!
هذا وأكد أن القانون الذي أعدته الحكومه ورفع الي مجلس الدولة ثم مجلس النواب لإقراره قد حظى بموافقه الكنائس المصرية مجتمعة.
وأشار المستشار جميل أن القانون الذي انتظرته الكنائس طيلة مائة وستون عاما جاء لينظم بناء الكنائس الجديدة بعد الحصول على الموافقات المتطلبة قانونا وفقا لقانون البناء رقم ١١٩ لسنة ٢٠٠٨ والمشروع يقنن أوضاع الكنائس القائمه وفقا للدستور، وأنه ينص علي أن الكنيسة تحتوى علي قاعه الصلاة والهيكل والمنبر والمنارة وجرن المعمودية وغرفة القربان وملحق للكنيسة ومبني الخلوه وبيت الخدمات وتعلو القباب والمنارة الصلبان والأجراس وفقا للتقاليد والعادات الدينية المسيحية ولا يجوز تغيير الغاية من بناء الكنيسة كدار عبادة إلى استخدام آخر.
وأضاف: “أننا أصبحنا نصدق كل ما هو سلبي ونشكك في كل ما هو ايجابي و نتفنن في افساده ببعض الشائعات التي قد يكون لها مبرر ولكن هناك شائعات أخرى تتنافي مع المنطق تثير الدهشه من فرط غرابتها”.
واختتم قائلا: “أن غالبية من انتقد أعداد المشروع من ممثلي الكنائس وايضًا من انتقد مواد المشروع انه لم يقرأ مشروع القانون الأخير وأن انتقاده قد يكون قد انصب على النسخة الأولي للمشروع والتي رفضت من الكنائس و تم ادخال التعديلات عليها اكثر من مرة حتي تتفق مع ما تطلبه الكنائس وإنني أؤكد أن ممثلي الدولة وعلى رأسهم سيادة رئيس الوزراء وسيادة الوزير المستشار مجدي العجاتي ومكتبة الفني كانت استجابتهم سريعة في كل لقاء لتحقيق مطالب الأقباط وحقوقهم الدستورية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *