التخطي إلى المحتوى
والدة منتحر الكاتدرائية محمود كان متفوقا دراسيا

قالت السيدة سماح أحمد والدة محمود شفيق، المسئول عن تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية أمس الأحد في تصريحات صحفية، بأن قوات الأمن قد القت القبض  على نجلها منذ عامين أثناء مجيئه من الدرس بتهمة حيازة سلاك آلي، وتم إخلاء سبيله ثم بعدها حكم عليه غيابيا بعامين.

وأكدت والدة محمود بأن الكل يعرف أخلاقه وكان متفوق دراسياً ويدرس في كلية العلوم، ولا يمكن أن يتسبب في مقتل أشخاص ليس لهم ذنب، مضيفةً كيف سنتعامل مع الناس والجميع يتهم ابني وينظرون إلينا بنظرة أهل الإرهابي.

وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال مشاركته في تشييع جنازة ضحايا الكنيسة البطرسية اليوم الاثنين، بأن منفذ هذه العملية يدعى محمود شفيق محمد مصطفي مقيم في مركز سنورس بالفيوم وهو يبلغ من العمر 22 عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *