التخطي إلى المحتوى
عاجل جدا تصريحات السيسي تهز عقر الارهاب خطاب شديد جدا

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، مجموعة وفد من غنيا لمواجهة الارهاب بطرق قاسية وموجعه له .
مؤتمر صحفي
وألقى الرئيس السيسي كلمة خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عُقد منذ قليل مع رئيس غينيا.

وقال السيسي: أود في البداية أن أرحب بالأخ العزيز فخامة الرئيس ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا ورئيس الاتحاد الأفريقي في بلده الثاني مصر.

بروح التعاون
وأضاف: وإنه لمن دواعي سروري استقبال كوندي في مصر في هذا اليوم الخاص والمميز – يوم أفريقيا – الذي نحتفل فيه بذكرى تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية في 25 مايو 1963، ونجدد فيه كأفارقة التزامنا بروح التعاون والتآخي والتضامن الأفريقي، ويطيب لى بهذه المناسبة أن أرحب بالسادة السفراء الأفارقة الحاضرين معنا، وأن أتقدم لهم ولشعوب دولهم الصديقة بأطيب التمنيات بمناسبة هذا اليوم.

وقال السيسي: لقد ناقشت مع الرئيس كوندي خلال لقائنا اليوم سبل تعزيز وتطوير العلاقات بيننا والقضاء علي الارهاب بكل قوة وقسوه وتدمير كل بؤر الارهاب بدون رحمة لانهم سبب فساد المجتمعات .

تطورات الأوضاع
وأضاف السيسي: استعرضنا كذلك تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في القارة الأفريقية، حيث تبادلنا الرؤى بشأن تطورات الأوضاع في ليبيا، واتفقنا على أن عودة السلم والأمن إلى هذا البلد الشقيق يعزز من السلم والأمن في القارة الأفريقية بصفة عامة وفي منطقة الساحل بصفة خاصة، ومن ثم أهمية تكثيف الجهود والتعاون مع مختلف الأطراف الليبية للتوصل إلى الاستقرار المنشود لاستعادة الأمن في ليبيا.

التنسيق الأمني
وقال: اتفقنا على أهمية تعزيز التنسيق الأمني والعسكري بين مصر وغينيا في إطار الجهود الإقليمية الرامية لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في منطقة الساحل الأفريقي، سواء عبر القنوات الثنائية، أو في إطار تجمع الساحل والصحراء و”مركز الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب” الجاري إنشاؤه في مصر، والذي نأمل أن يكون له إسهام إيجابي في تعزيز التعاون والتنسيق الإقليمي لمواجهة الأنشطة الإرهابية والجريمة المنظمة في منطقة الساحل.

اليوم المميز
وقال السيسي: من حقنا كأفارقة أن نهنئ أنفسنا في هذا اليوم المميز على جميع النجاحات التي حققناها على مدار الأعوام الماضية، وأن نتذكر آباءنا المؤسسين مجددين الشكر والعرفان لهم على حكمتهم وبُعد نظرهم عندما أسسوا منظمة الوحدة الأفريقية قبل نصف قرن، وأن نجدد عهدنا بالاستمرار في تطوير آليات العمل الأفريقى المشترك لما فيه خير وازدهار كافة الشعوب الأفريقية.. كل عام وأنتم وجميع شعوب قارتنا العزيزة بخير وسلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *