التخطي إلى المحتوى
الخصوص على صفيح ساخن بعد مقتل مسلمين على يد قبطي

تشهد منطقة الخصوص التابعة لمحافظة القليوبية توترات طائفية وتعيش المنطقة على صفيح ساخن بعد مقتل مسلمين على يد قبطي، بعد مشاجرة بسبب الاعتراض على إشعاله سيجارة قبل موعد الإفطار فوقعت مشاجرة تدخل فيها أطراف كثيرة وتبادلوا إطلاق النيران، فقتل اثنين مسلمين وأصيب ثلاثة آخرين .
وفور وقوع الحادث انتقلت الأجهزة الأمنية بمدينة الخصوص وبمديرية أمن القليوبية في محاولة لاحتواء الأزمة قبل أن يشتعل فتيل أزمة جديدة بين الأهالي، وتم القبض على الشاب القبطي وشقيقه.
قال شهود عيان من أهالي منطقة شارع أبو سعدة بمدينة الخصوص إن المتهم بقتل المواطنين شاب قبطي وقعت مشاجرة بينه وبين آخرين مسلمين بسبب اعتراض المسلمين على إشعاله سيجارة قبل الافطار، ووقعت مشاجرة كلامية وشتائم، فتم استخدام الأسلحة النارية فأسفر ذلك عن وفاة اثنين وإصابة ثلاثة، وتم القبض على قبطيين وتحويلهم للنيابة.
حذر أقباط المنطقة من وقوع كارثة فى ظل استغلال المتطرفين للحادث والمشاجرة لتحويله الى فتنة طائفية بالتحريض ضد الأقباط، لاسيما أن المنطقة سبق وشهدت أحداث عنف طائفى فى عام 2012 فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسى، وسقط خلالها فى هجوم استهدف الأقباط 6 أقباط منهم قبطي تم حرقه حيا أمام كنيسة المنطقة وهو الشهيد صابر هلال، وأعقبها أحداث الهجوم على الكاتدرائية بعد تشييع جثامين الشهداء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *