التخطي إلى المحتوى
يلا شوت . البدري المدير الفني لنادي الاهلي يبدء خطة الاصلاح ومشاكل داخل الجهاز الفني

بدأ حسام البدرى، المدير الفنى الجديد للنادى الأهلى، خطة الإصلاح وتصحيح مسار الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، وذلك عقب اختياره من قبَل مجلس إدارة النادى مديراً فنياً للفريق لمدة موسمين، لخلافة مارتن يول الذى رحل عن الفريق.

وقرر «البدرى» الإطاحة بأسامة عرابى، المدرب العام الحالى للفريق، ومحمد عظيمة، المدرب، على أن ينضم للجهاز أحمد أيوب كمدرب عام، وسيد معوض كمدرب مساعد، مع الإبقاء على طارق سليمان مدرباً لحراس المرمى والتعاقد مع مدرب أحمال أجنبى بدلاً من محمد أبوالعلا واستمرار سيد عبدالحفيظ، مديراً للكرة.

وعقد «البدرى» جلسة خلال الساعات الماضية مع كل من «أيوب» و«معوض» لوضع خارطة الطريق للعمل داخل الفريق خلال الفترة المقبلة، على أن يجتمع بالجهاز المعاون بالكامل عقب عودة الفريق من كوت ديفوار، حيث هناك سيد عبدالحفيظ وطارق سليمان، وذلك من أجل وضع الاستراتيجية التى سيتم السير عليها خلال الفترة المقبلة، وقام «البدرى» بإجراء اتصال هاتفى بسيد عبدالحفيظ للتعرف على كافة الأمور المتعلقة بالفريق لحين عودته.

وأبلغ «البدرى» سيد عبدالحفيظ بإيقاف جميع الأمور المتعلقة بالفريق الكروى، من حيث الإعارات، أو رحيل بعض اللاعبين إلى غد السبت للحديث حول كافة الأمور الخاصة بالفريق، وعلمت «الوطن» أن رئيس النادى الأهلى اقترح على «البدرى» التعاقد مع طبيب أجنبى لتطوير المنظومة الطبية داخل النادى وهو ما لم يعترض عليه «البدرى» الذى سيعلن عن كافة التفاصيل فى مؤتمر صحفى غداً السبت.

وبدأ «البدرى»، عقب توليه المسئولية، فى البحث عن صفقة جديدة لتدعيم الفريق قبل انتهاء فترة القيد، وكل المؤشرات تؤكد أن الصفقة الجديدة ستكون فى خط الدفاع، خاصة أن الفريق يحتاج للتدعيم فى هذا المركز، لا سيما فى ظل انخفاض مستوى بعض المدافعين خلال الفترة الأخيرة، وتجدد طرح اسم محمود علاء، مدافع وادى دجلة، ولكن لم يتم حسم الأمور بشكل نهائى.

فى سياق متصل، اقترب المجلس من حسم ملف اللجنة الفنية التى ستدير كرة القدم بالنادى خلال الفترة المقبلة، بعد إلغاء منصب مدير قطاع الكرة، على أن تتولى هذه اللجنة كافة الأمور الفنية، وتم الاستقرار بشكل مبدئى على بعض الأسماء أبرزها علاء ميهوب.

ويقتصر دور اللجنة على التنسيق بين الفريق الأول وقطاع الناشئين، على أن يكون دورها استشارياً لعرض وجهات النظر الفنية على الجهاز الفنى للفريق الأول بقيادة حسام البدرى، وقطاع الناشئين بما يحقق التناغم والفائدة الفنية للفريق دون الخلط أو الاختلافات.

من جانبه، أعرب حسام البدرى عن سعادته الكبيرة بعودته مرة أخرى للنادى الأهلى فى منصب المدير الفنى للمرة الثالثة، وأضاف أن وجوده فى الكيان صاحب الفضل عليه أمر يشرفه للغاية، موضحاً أنه سعيد بثقة مجلس الإدارة الحالى، برئاسة محمود طاهر، بتوليه المسئولية.

وأشار «البدرى» إلى أنه لم يهرب من الفريق من قبل كما يردد البعض وأن رحيله كان باتفاق مسبق مع إدارة النادى حينها، وتم الرحيل دون أدنى مشاكل وقتها، مؤكداً أن طموحه كبير خلال الفترة المقبلة لتحقيق كل آمال وطموحات مجلس الإدارة وجماهير الأهلى، مضيفاً أن الفريق يضم لاعبين على أعلى مستوى وكلهم على قدر المسئولية.

وعن المقابل المادى، أكد «البدرى» أن الأمر لا يشغله فى الوقت الحالى بقدر العمل على تكوين فريق قوى لتحقيق البطولات والعودة بالفريق إلى مكانته الطبيعية، والعمل فى الأهلى لا يحتاج إلى أى تعاقدات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *