التخطي إلى المحتوى
تعرف علي مادة الديوكسين التي تقلل من نسبه إنجاب الذكور

يرغب الكثير من الأباء او الامهات في الكثير من الاحيان بإنجاب الذكور عوضا عن البنات ، ولعل السبب الرئيسي وراء هذه الرغبة هي الثقافة المجتمعية التي تتواجد في الكثير من دول العالم والتي يفضلون فيها انجاب الذكور على انجاب البنات ، وذلك إيمانا منهم بان الولد الذكر سيكون أكثر نفعا من البنت الأنثي ، وذلك حيث يستندون الى ان الولد الذكر سيحمل إسم ابيه بعد مماته ، لكن هذا بكل تأكيد خطأ كبير ، حيث ان هناك الكثير من الرجال والسيدات حول العالم انجبن البنات ، وقامت بناتهم بعد ماتهم بحمل  ورفع اسمائهم الى عنان السماء ، وذلك حيث ان الأمر لا يقتصر على الذكور فقط بل ربما توجد بعض السيدات التي أثرت في التاريخ على مر العصور وكان لها الكثير من الانجازات التي سطرها التاريخ بأحرف من نور ، ومع تقدم العغلم والتكنولوجيا الحديثة بدأ اعلماء يكتشفون بعض الأسرار التي خلقها الله عز وجل والتي تتحكم بشكل كامل في انجاب النساء للذكور او انجابهن للإناث ،

تقول بعض الدرسات الغربية التي تم أجراؤها مؤخراً علي الرجال أن الرجال الذين يتعرضون لمادة الديوكسين السامه تقلل من نسبه إنجابهم للذكور مقارنه بالرجال الذين لم يتعرضوا لتلك المادة السامه . ماده الديوكسين هي مادة كيميائيه أنتشرت في فترة من الفترات لانها تستخدم في صناعه المبيدات الزراعيه وتعتبر تلك المادة سامه للغايه لذلك يجب الحذر منها وعدم التعامل معها .

وتقوم تلك الدرسات علي الأبحاث العلميه الدقيقة التي أجراها الباحثون حيث أجري الباحثون فحوصات للنساء والرجال الذين كانوا يعملون في مصانع أنتاج المبيدات الزراعيه وخصوصا مصنع بمدينه في نيوزليندا ما بين عامي 1969 وحتي عام 1984 وكان ذلك المصنع ينتج مبيدات كيماويه تستخدم في منع نمو الأعشاب والنباتات الضارة والذي تسمي بأسم مبيدات فينوكسي الزراعيه.

وتحتوي تلك المبيدات الزراعيه الكيماويه علي عده مواد سامه منها الديوكسين الذي أكُتشف أنه يسبب بعض المشكلات الصحيه وأهمها انخفاض نسبة إنجاب الذكور . وأثبت الباحثون أن تأثير تلك المادة علي الرجال ونسبه إنجاب الذكور مرتبطه بكميه تلك المادة السامه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *