التخطي إلى المحتوى
اسرائيل ترسل لفرنسا رسميا رفضها عقد مؤتمر دولي للسلام

أبلغ مسؤولون إسرائيليون، اليوم، مبعوثا فرنسيا، برفض المبادرة الفرنسية بعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، لإعادة إطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول، إن إسرائيل أبلغت المبعوث الفرنسي بيير فيمونت برفضها، خلال اجتماع عقد اليوم، في القدس الغربية بين القائم بأعمال رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب ناجيل والمبعوث الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي يتسحاق مولخو. وكان فيمونت قد وصل أمس إلى إسرائيل، والتقى مسؤولين إسرائيليين قبل أن يتوجه مساء اليوم إلى مدينة رام الله، للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن فيمونت استعرض في اللقاء مع المسؤولين الإسرائيليين الموقف الفرنسي، من دفع المبادرة التي تنطوي على عقد مؤتمر دولي في نهاية العام. وأضاف:” أوضح ناجيل ومولخو للمبعوث الفرنسي بشكل واضح، لا لبس فيه، الموقف الإسرائيلي القائل إن الدفع الحقيقي لعملية السلام والتوصل إلى اتفاق سلام سيتحققان فقط من خلال التفاوض المباشر بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، وأي مبادرة أخرى إنما تبعد المنطقة أكثر عن تحقيق تلك العملية السلمية”. وتابع أن ناجيل ومولخو أوضحا للمبعوث الفرنسي أن إسرائيل لن تشارك في أي مؤتمر دولي سيعقد خلافا لموقفها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *