التخطي إلى المحتوى
سي إن إن تقوم بكشف خطة معركة الرئيس الامريكي ترامب علي الارهاب ودق طبول الحرب

سي إن إن تقوم بكشف خطة معركة الرئيس الامريكي ترامب علي الارهاب ودق طبول الحرب

كشف مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أن تدرس لأول مرة إمكانية إرسال قوات برية إلى القسم الشمالي من سوريا بهدف تسريع وتيرة الحرب ضد “داعش”.

وقال المسئول العسكري لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، اليوم الخميس: إن القوات التقليدية: “من الممكن جدا أن تبقى على الأرض” في سوريا بعض الوقت، مضيفا: “أي قرار سوف يتخذه الرئيس بنهاية المطاف”.

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن الفكرة إذا ما أقرها الرئيس دونالد ترامب في الأسابيع المقبلة، فسيغير ذلك العملية العسكرية في سوريا بشكل ملحوظ.

وكان دونالد ترامب قد وقع في 28 يناير الماضى على مذكرة بشأن خطة الحرب على “داعش”، وطالب هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية في غضون شهر إعداد مشروع خطة جديدة للانتصار على تنظيم “داعش” في سوريا.

ويُقترح بالخصوص إعادة النظر في قواعد إجراء العمليات العسكرية، وإلغاء “القيود المفرطة” المفروضة على مشاركة الولايات المتحدة في الحرب ضد “داعش” وأيضا إيجاد حلفاء جدد لواشنطن.

وشمال سوريا يعد مسرح صراع مفتوح بين أمريكا وروسيا وتركيا، ونقلت صحيفة “الحياة” اللندنية، منتصف الشهر الماضى، عن “مسئول غربي” قوله إن هناك مشروعًا ودراسات لتحويل مطار مدينة “المالكية” الزراعي إلى قاعدة عسكرية أمريكية، تمهيدًا لنشر عشرات الخبراء العسكريين في إطار دعم “قوات سوريا الديمقراطية” لمحاربة تنظيم “داعش” في الزاوية “السورية- العراقية- التركية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *