التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية الصينى وانغ يى يطالب قيرغيزستان بحمايه الصنيين عقب التفجير الانتحارى
طالب وزير الخارجية الصينى، وانغ يى، قيرغيزستان باتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية الرعايا الصينيين والمؤسسات الصينية لديها من أى خطر، وذلك فى
اتصال هاتفى مع نظيره القرغيزى ارلان عبد اللداييف، عقب التفجير الانتحارى الذى استهدف السفارة الصينية فى العاصمة القرغيزية بيشكيك والذى أدى إلى
مقتل الانتحارى وإصابة ثلاثة من موظفى السفارة المحليين بإصابات طفيفة.
وأعرب الوزير القرغيزى عن إدانة بلاده الشديدة للهجوم الانتحارى على السفارة الصينية، مؤكدًا أن الجانب القرغيزى اتخذ جميع التدابير اللازمة عقب الحادث
ومتعهدا بإجراء تحقيق شامل فيما حدث وبمعاقبة الجناة والضمان الكامل لسلامة الموظفين الصينيين والمؤسسات الصينية فى قيرغيزستان.
كما أكد أن بلاده مستعدة لتعزيز التعاون مع الصين فى مجال مكافحة قوى الشر الثلاث: الإرهاب والانفصالية والتطرف.
من جانبه، أدان وانغ بشدة الهجوم على السفارة وطلب من قيرغيزستان العمل على معرفة هوية المسئولين عنه ومعاقبتهم فى أقرب وقت ممكن واتخاذ ما يلزم
من إجراءات لمنع مثل هذه الحوادث من الوقوع مرة أخرى، مؤكدًا حرص الصين على تعميق التعاون مع قيرغيزستان فى مكافحة الإرهاب وحماية المصالح الأمنية المشتركة.
كانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ أعربت فى وقت سابق اليوم عن إدانتها الشديدة وصدمتها بعد التفجير بسيارة مفخخة بالقرب من مبنى السفارة الصينية.
وقالت فى تصريح رسمي، إن الوزارة فعلت فورا إجراءات الطوارئ، مطالبة قرغيزستان باتخاذ إجراءات عاجلة وفورية لضمان سلامة المواطنين الصينيين والمؤسسات الصينية على أراضيها.
كما دعت هوا إلى أن يتم التحقيق الفورى فى هذا الهجوم وأن يقدم المسئولين عنه للعدالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *